مرحبا بك في
فرانش كومتي



France

لديكم وسيلة مثلى لاكتشاف فرنسا, وهي قضاء أجازة في منطقة فرانش-كومتي. مما سيمكنكم من الاقتراب من طبيعة محافظ عليها, ممارسة نشاطات عدة في الهواء الطلق : دراجات هوائية, رياضات مائية, التزحلق و التمشي على الجليد في فصل الشتاء, جولات بكل أشكالها, عربات سكن, مظلات هوائية. و تتوفر هذه المنطقة, التي هي من بين أجمل المناطق الفرنسية, و بشكل خاص على العديد من الأنهار, المياه المنحدرة riviere وديان, الشلالات, السهول العميقة والجديرة بالمشاهدة في أي حال من الأحوال- و كذلك غاباتها من الجبال- البحيرات الموجودة في كل مكان. و تتوفر على مجموعتين من الأشجار مصنفة في حدائق طبيعية جهوية: الفوسك والجورا. و هي تتقاسم حدودها مع سويسرا, توجد في بوابة ألمانيا, وبين البوركوني و الألزاس.







تتوفر منطقة فرانش-كومتي على تراث متنوع و متميز خصوصا كنيسة رونشامب, و هي العمل الرائع للمهندس المدعي في القرن العشرين saline المثال المميز للهندسة الصناعية, الكوربوسييه, و التي يأتي الناس لرؤيتها من كل أنحاء العالم, وكذلك الملاحة الملاحية لآرك و سينانس و المصنفة كتراث عالمي لليونسكو (واحدة من بين ست أماكن في فرنسا), 8 مدن و23 حاضرة تضم كنوزا غير مشكوك فيها, مباني, غرائب, حفلات, تعبير عن الحياة, و تتقاسم القاسم المشترك المتمثل في الحفاظ على آثار الماضي الغني.

jouets و سكان المنطقة هم أناس مضيافين, جذابين و مبدعين: يمكنكم تقصي خطى الشخصيات المعروفة من أبناء المنطقة: لويس باستور مكتشف اللقاح ضد السعار, و الاجراء الذي يحمل نفس الاسم "البسترة", أو عائلة بوجو الرائدة في صناعة السيارات. في الجورا بفضل خبرة الخراطين على الخشب. و اليوم, فمعظم الشركات لقد أنعشت ابداعاتهم اقتصاد المنطقة. و قد تطورت صناعة اللعب التي تعمل في قطاع الخشب هي اختصاصية من الدرجة الأولى مثل فيلاك, مونري, سموبي. كما تطورت صناعة الساعات منذ القرن الخامس عشر خاصة في الجورا, و يحتل صناعها مكانة هامة في اقتصاد المنطقة.



وفيما يخص الصناعة, هناك بالخصوص شركة ألستوم الشركة الرائدة في صناعة السكك الحديدية, أو بوجو صانع السيارات الشهير و التي يشهد المتحف الغني على مسارها المتميز

و بمجموعتي أشجارها, الفوسك في الشمال و الجورا في الشرق,فان منطقة فرونش-كومتي تستفيد من موقع و امكانيات فريدة من نوعها بالنسبة لمحبي رياضات التزحلق على الجليد بكل أنواعها. و توفر محطات ميتابيف,الروس و عدة محطات قرى تجهيزات و بنيات للاستقبال لارضاء الجميع و ضمان عطلة جميلة وذكرى طيبة.

و لكن عطلة في الفرونش-كومتي,هي أيضا فرصة لتذوق فن عيشنا gastronomie و النبيذ الرائع لفينيوبل داربوو أو الاتسمتاع بالوجبات الرائعة في المطاعم الخاصة أو المنتجات الجهوية, كما يمكنكم تذوق الجبنة الشهيرة "البقرة الضاحكة " في عين المكان (فيسيولايا بوريونكا).و هي فرصة كذلك للتبضع في العاصمة الجهوية بيسانسون.

و تعرف المنطقة تظاهرات ستضفي جوا من النشاط على عطلتكم.

نتمنى لكم عطلة سعيدة في فرانش كومتي.